• +971(4) 430 6868

  • info@d1stp.com

  • 09:00 - 18:00

  • من الأحد إلى الجمعة

English
image
6 March

الفئة: جراف العملات

Hussam El-agamy

 208       36       36             

ماذا نستنتج من الفجوة بين العائد على السندات الأمريكية؟

يوضح الرسم البياني الفجوة بين عائدات الخزانة الأمريكية لمدة عامين وعشر سنوات، والتي تظهر منحنى عائد سلبي.

 

ويبين منحنى العائد السلبي أن العائد على السندات لمدة عامين أعلى من تلك التي تقدمها طويلة الأجل منها.

 

وأظهر بحث جديد أصدره البنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو هذا الأسبوع أن منحنى العائد السلبي مؤشر قوي على حدوث ركود محتمل.

 

ويذكر أن جميع فترات الركود الأمريكية التسعة منذ عام 1955، والتي استغرقت من ستة إلى 24 شهرا، كان يصاحبها منحنى العائد السلبي.

 

غير أن بعض المحللين قالوا إن هذا ليس هو الحال بالنسبة للحالة الراهنة نظرا لأن معدلات الفائدة المتدنية لن تسمح بكساد.

 

وفقا للبحث فإن شهر فبراير 2018 يشهد احتمالات ركود مقدرة بنسبة 11 في المئة، وهي مرتفعة ولكن تبقى تحت عتبة المنطقة الحرجة نظرا لأن الفارق ليس قريبا من الصفر حتى الآن.

 

في الوقت نفسه فإن الفارق بين عائد سندات الخزانة لمدة عامين و10 سنوات هو ما يقرب من 0.64 في المئة، في حين أن الفرق بين سنة واحدة وعائد 10 سنوات هو 0.83 في المئة.

 

ومن الجدير بالذكر أن أحدث التقارير من الولايات المتحدة الأمريكية قد أظهرت أن أكبر اقتصاد في العالم في طريقه إلى تسجيل معدل نمو سنوي قوي خلال 2018.

Hussam El-agamy

رئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية في شركة دي.1.اس.تي.بي ، خبرة 11 سنة في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة في الصحف والمجلات بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

لديك سؤال؟

إذا كان لديك أي سؤال، لا تتردد في الاتصال بنا في أي وقت

اتصل بنا